عراقة اللغة العربية

تتمثّل أهمّيّة اللّغة العربيّة بأنَّها أقدم اللّغات الّتي لا تزال تتميّز بخصائص تراكيبها، صرفها، نحوها، أدبها، وكذلك خيالها، هذا فضلاً عن تمكّن اللّغة العربيّة من التّعبير عن جوانب العلم المختلفة، كما تعدُّ أُمًّا لمجموعة اللّغات العروبيّة الّتي نشأت في شبه الجزيرة العربيّة، حيث إنّها تتميّز بالبيان والبلاغة، وعليه فالقرآن لم ينزل إلا بها؛ قال تعالى: (بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ)

لماذا سمّيت اللّغة العربيّة بلغة الضّادّ ؟

اختصّت اللّغة العربيّة بحرف الضّادّ الّذي يعدّ من الصّعب النّطق به لغير الْعرب، فكان لسان العرب الأميز والأجود في نطق هذا الحرف، بل هناك من العرب أنفسهم من يتعسّر عليه التّفريق بين الضّاد والظّاء. 

وتتميّز اللّغة العربيّة بالكثير من الميّزات الّتي توجد في لغة الضّادّ فقط ولا توجد في غيرها من اللّغات، ويُذكَر من هذه الميّزات ما يأتي:

 الفصاحة : وهي أن يخلو الكلام ممّا يشوبه من تنافرٍ بالكلمات، وضعف التّأليف، والتّعقيد اللفظيّ. 
التّرادف : وهو أن يدلّ عددٌ من الكلمات على المعنى المراد نفسه . الأصوات ودلالتها على المعاني : بمعنى أن يفهم معنى الكلمة بشكلٍ عامّ أو دقيق من خلال الصّوت فقط، وهذه من أهمّ الميزات الخاصّة باللّغة العربيّة. 
كثرة المُفردات : تزخر اللّغة العربيّة بعددٍ وافرٍ جدًّا من المُفردات، ولا تحتوي لغةٌ أخرى على عدد أكثر أو يُساوي العدد الّذي تحتويه لغة الضّاد. 
 التّخفيف : وهو أن أغلب المُفردات في اللّغة العربيّة أصلها ثلاثيّ، ثم يأتي الأصل الرّباعيّ، ثمّ الخُماسيّ على الترتيب. 
 اللّغة العربيّة تفوق سائر اللّغات رونقًا، ويعجز اللّسان عن وصف محاسنها.

تبدأ الرّحلة الماتعة مع اللّغة العربيّة في مدارس الرّضوان منذ سنوات التّأسيس الأولى إذ يتعلّم الطّلبة مهاراة الحياة (بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ)، وتُختار الأركان والوسائل التّعليميّة بهدف زيادة المخزون المعرفيّ واللّغويّ لدى الطّلبة، وتهتمّ مدارس الرضوان باللّغة العربيّة اهتمامًا خاصًّا بإقامة الأنشطة المتنوّعة والفعاليّات الّتي تدعم تعلّم اللّغة العربيّة، ويشجّع المعلّمون الطّلبة على التّحدّث بالعربيّة الفصيحة وفق قواعدها، كما يتمّ تفعيل الحصص المكتبيّة للمراحل العمريّة جميعها، وتحدّث المكتبات بكلّ ماهو جديد وله أثر مميّز على الطّلبة، وتقام المسابقات الدّاخليّة مثل: مسابقات (المؤلف الصغير، وسام القراءة، المسابقات الثقافيَّة بين الطَّلبة) كما تشكّل لجان أصدقاء المكتبة، ونادي القراءة، بالإضافة إلى إنشاء مكتبة إلكترونيّة كبيرة تحوي كتبًا متنوّعة المجالات ومناسبة للمراحل الدّراسيّة كافّة، وتحرص مدارس الرّضوان على أن يشارك طلبتها في المسابقات الخارجيّة مثل مسابقة تحدي القراءة العربيّ ومسابقات وزارة التّربية والتّعليم الّتي يحقّق طلبتنا فيها سنويًا مراكز أولى.

 

مكتبات مدارس الرضوان

يوم اللّغة العربيّة
2021/12/18